...

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب وعلاجه | حياة أفضل

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من الأمور المقلقة للأمهات بشكل واضح خاصة عندما يكون الارتفاع بدون سبب مرضي واضح ويثير القلق والتوتر لدى الأمهات وتبحث كثير من الأمهات عن الوصول إلى الأسباب الفعلية لارتفاع درجات الحرارة عند الأطفال وطرق العلاج الفعالة في هذه الحالة وذلك ما سوف نتعرف عليها خلال هذا المقال.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

  • يتم تصنيف ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال المرضي عند زيادة درجة حرارة الطفل عن 38.3  درجة لمدة تتراوح ما بين الأسبوع إلى عشرة أيام.
  • يتم تصنيف هذه الحالة من الحالات التي يجب فيها التدخل الطبي بشكل عاجل والتشخيص للوصول إلى سبب ارتفاع درجات الحرارة عند الطفل الغير مبررة. 
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

شاهد أيضًا:  العناية بشعر الأطفال | حياة أفضل

أعراض ارتفاع الحرارة عند الأطفال 

زيادة درجة الحرارة لدى الطفل عن 38 درجة تؤثر على عدد من أجهزة الجسم وتظهر الأعراض كالتالي:

  • تؤثر على نشاط وحيوية الطفل ويتعرض للكسل وفقدان الشهية.
  • تعرض الطفل إلى التعرق بشكل متواصل.
  • يصاب الطفل بحالة من الانزعاج والضيق الغير معتاد.
  • يمكن أن تصاحب هذه الأعراض التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الحلق والسعال وهذه من الأمراض المسببة بشكل رئيسي إلى ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال.

أنواع الحمى مجهولة المصدر 

يتم تصنيف ارتفاع درجة الحرارة الغير واضح أو الحمى مجهولة المصدر  إلى أربع أصناف  كما يلي:

  •  الحمى الكلاسيكية: هي ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من ثلاث أسابيع في حالة  عدم معاناة الشخص من أي مشاكل أو أمراض صحية، ويتم التشخيص والوصول إلى السبب في هذه الحالة والتي يكون بشكل عام هي المعاناة من الأورام والأمراض السرطانية أو التعرض للعدوى.
  • حمي المستشفى: هي ارتفاع درجة حرارة الجسم في حالة دخول الشخص إلى المستشفى لعلاج بعض الأمراض الصحية وبعد مرور فترة من الوقت يبدأ ظهور ارتفاع درجة الحرارة وتكون ناتجة عن التعرض للالتهاب الرئوي أو التهاب الأمعاء والقولون.
  • حمى قلة العدلات: الحمى الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي وبدء تعرض الجسم إلى العدوى بالأمراض المختلفة والتعرض الى ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الحمى المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية: إذ يرتبط الإصابة بفيروس الإيدز بارتفاع درجة الحرارة بشكل متواصل دون سبب مرضي. 

أسباب الإصابة بالحمى 

يوجد عدد من أسباب الإصابة المعرضة لارتفاع درجة الحرارة كما يلي:

  • أمراض المناعة الذاتية، مثل: مرض الذئبة  أو التعرض لاضطرابات الغدة الدرقية والتهابات الكبد أو أمراض الدماغ.
  • الإصابة بالأمراض والالتهابات غير المعدية من التهاب المفاصل والتهاب البلعوم والعقد اللمفاوية.
  • كما الإصابة بالأمراض المعدية من مرض السل والبروسيلا والتهابات الأوعية الدموية والجيوب الأنفية المزمن.
  • أمراض الغدة الدرقية ومتلازمة المهاد.
  • الإصابة بالأورام الخبيثة، مثل: سرطان الدم أو البنكرياس أو سرطان الغدد الليمفاوية.

شاهد أيضًا: العناية بالبشرة في الشتاء | حياة أفضل

تشخيص ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال 

  • يتم اللجوء إلى التشخيص الطبي واستشارة الطبيب في حالة  استمرار ارتفاع درجة الحرارة أكثر من ثلاث أسابيع وتصنيفها أنها من الحمى مجهولة السبب.
  • التشخيص الجيد والمفصل هو من أهم الطرق لمعرفة واكتشاف سبب المرض نتيجة وجود أكثر من مائتان مرض واضطراب في أجهزة الجسم قادرة على ظهور ارتفاع  درجة الحرارة.

فحوصات التشخيص 

  يلجأ الأطباء إلى عدد من الدراسات والتحاليل الطبية للوصول إلى سبب ارتفاع درجة الحرارة فيقوم الطبيب بعمل الفحوصات التالية:

  • بعض الاختبارات والفحوصات من السؤال عن التاريخ المرضي للعائلة والفحص الجسماني والبدني للطفل.
  • يتم سؤال الطفل عن عدد من الأسئلة للوصول إلى سبب ارتفاع درجة الحرارة. 
  • هل عانيت مسبقا من أحد من الأمراض. 
  • هل سافرت خارج البلاد.
  • هل تواصلت مع الحيوانات.
  • كم مرة تعرض الطفل لارتفاع درجة الحرارة والوصول إلى 38.3.
  • ما هي الأمراض التي يعاني منها الطفل.
  •  تحاليل الدم المختلفة للكشف عن الأمراض المناعة الذاتية وغيرها من أنواع السرطان المسببة لارتفاع درجة الحرارة الغير مبرر. 
  • عمل تحليل تعداد الدم الشامل التي توضح النسب الطبيعية والغير طبيعية لمكونات الدم وعن طريقها يمكن الوصول إلى أحد الأسباب المؤدية إلى ارتفاع درجة الحرارة.
  • وتتم عن طريق عينة من الوريد تظهر النتائج خلال 15 دقيقة.
  • الفحص البدني لجسم الطفل ولون الجلد إذا كان يعاني من الشحوب أو يعاني الطفح الجلدي.
  • معرفة المدة التي كانت درجة الحرارة قريبة فيها من 38 والمدة التي استمرت خلالها في الارتفاع.
  • عمل عينات من الدم والبول  الكشف عن وجود عدوى بكتيرية أو فطرية. 
  • اللجوء إلى عمل أشعة التصوير المقطعي للقلب ومنطقة الرئتين.
  • التصوير المقطعي والتخطيط الداخلي لمنطقة القلب لمعرفة وضع القلب والحالة الصحية لصمامات القلب من ضمن خطوات التشخيص والفحص الكامل لأجهزة الجسم. 
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وهو أحد الفحوصات المساعدة في كشف نسب الالتهاب في الجسم.
  • فحص زراعة الدم واختبار الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • عمل خزعات من منطقة العقد الليمفاوية والكبد والنخاع.
  • الفحص بالمنظار لكامل منطقة الجهاز الهضمي.
  • عمل تحليل كشف الأجسام المضادة للنواة وكشف عامل الروماتويد عند الأطفال.
  • التحاليل للكشف عن فيروسات الدم وأيضا عمل اختبار الأجسام المضادة غير المتجانسة.
  • فحص فوسفوكيناز الكرياتين.

شاهد أيضًا: أفضل طرق العناية بالبشرة | حياة أفضل

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

 العلاج 

يتم اللجوء إلى العلاج والاستشارة الطبية في حالة ارتفاع درجة الحرارة الطفل أكثر من 39 لأكثر من ثلاثة أسابيع ويتم تحديد طرق العلاج والوسائل المتبعة وفقا للحالة الصحية للطفل والوصول إلى السبب المرضي لارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال عن طريق التشخيص والفحص البدني مع التحاليل الوافية عن طريق:

  • استعمال الأدوية خافضة للحرارة، مثل: الايبوبروفين لخفض درجة الحرارة المرتفعة عند الأطفال.
  • إعطاء الطفل السوائل والعصائر للوقاية من التعرض للجفاف.
  • ارتداء الطفل ملابس خفيفة لتخفيف أثر السخونة وارتفاع درجة الحرارة على جسم الطفل. 
  • استحمام الطفل بالماء الفاتر والابتعاد عن استخدام الماء البارد  للوقاية من التعرض إلى صدمة نزول درجة الحرارة.
  • كما يمكن اللجوء إلى استخدام مضادات الهيستامين و مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية لخفض درجة الحرارة.
    • وعلاج الحمى مجهولة المنشأ عند الأطفال تحت اشراف الطبيب.
  • يجب الابتعاد عن استخدام الأسبرين لما له من خطورة تعرض الطفل  لمتلازمة الإصابة برأي.
  • الابتعاد عن العلاجات التقليدية بالمضادات الحيوية دون الوصول إلى تشخيص محدد والوصول إلى سبب الإصابة وارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال الغير مبررة لأن العلاج بهذه المضادات تؤثر على إمكانية اكتشاف سبب الإصابة والتشخيص الدقيق.
  • يتم التدخل  بالمضادات الحيوية لعلاج حالات ارتفاع درجة الحرارة المرتبطة بضعف الجهاز المناعي.
  • لأن مع حاله ضعف المناعي يكون الجسم معرض للإصابة بالعدوى بنسبة 40% فتساعد المضادات الحيوية على التحكم وتقليل فرص العدوى.
  • كما يتم  علاج  حالات ارتفاع درجة الحرارة المرتبطة بنقص فيروس المناعة البشرية بعلاج الفيروس أولا للوقاية من ظهور المضاعفات الخطيرة المرتبطة بالإصابة بهذا الفيروس فيتم التدخل بالأدوية المضادة للفيروسات.
  • كما يجب التدخل العلاجي و طلب العناية الطبية الفورية في حالات ظهور بعض الأعراض الخطيرة مع ارتفاع درجة الحرارة من وجود صعوبة في عملية البلع والتعرض للتشنجات وتصلب منطقة الرقبة والمعاناة من ألم في منطقة الصدر مع صعوبة في التنفس.

مضاعفات الإصابة بارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب 

  • لا توجد مضاعفات واضحة ومحددة للحمى ويتم التعرف أولا على السبب المرضي لظهور ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال الغير مبرر. 
  • ومن بعدها يمكن معرفة المضاعفات الناتجة من هذا المرض وفي معظم الأحوال.
  • يتم الشفاء التلقائي من ارتفاع درجة الحرارة الغير مبرر دون ظهور مضاعفات خطيرة لدى الطفل.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Seraphinite AcceleratorBannerText_Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.