...

البشرة الجافة والحساسة |حياة افضل

البشرة الجافة والحساسة

البشرة الجافة والحساسة من أنواع البشَرة التي تحتاج إلى عناية واهتمام أكثر من باقي أنواع البشٌرة نظرا لسرعة التأثير بالعوامل الخارجية التي تؤدي إلى بهتان البشٌرة وإصابتها ببعض المشاكل الأمر الذي يتطلب معرفة ودراية كبيرة بطبيعة البشَرة وما تحتاج إليه من منتجات أو أساليب العناية ففهم طبيعة البشرة يساعد في الحفاظ على صحتها وجمالها، ويساهم في منع ظهور المشكلات الجلدية وتقليل حدتها.

البشَرة الجٌافة والحُساسة

البشرة الجافًة والحساسَة من اكثر أنٌواع البشَرة التي تتطلب فهم طبيعتها جيدا من اجل تحديد أساليب وطرق العناية بها والمنتجات المناسبة للعناية بها.

  • تتميز البشرة الجافة بنقص في الزيوت الطبيعية والدهون التي تحافظ على ترطيبها و مرونتها، مما يجعلها تبدو باهتة و تشعر بالشد والتوتر. 
  • بينما تتميز البشرة الحساسة برد فعلها السريع على المواد الكيميائية والعوامل الخارجية مثل الرياح القوية، أو التعرض لأشعة الشمس، أو حتى المنتجات الجلدية المحتوية على مواد كيميائية قاسية.
  •  تجمع البشَرة الجافَة والحَساسة بين عدة علامات تميزها، مثل الاحمرار، والتهيج، والحكة، وبالتالي فإن البحث عن المنتجات والعناية المناسبة لهذا النوع من البشرة يمكن أن يكون تحديا.
  •  تتطلب هذه البشرة منتجات طبيعية ولطيفة على الجلد، تحتوي على مركبات مرطبة تساعد في ترطيب وتقوية حاجزها الوقائي. 
  • كما يفضل تجنب المكونات الكيميائية القاسية والعوامل البيئية التي قد تسبب التهيج.
البشرة الجافة والحساسة

شاهد أيضا: أفضل 5 طرق للعناية بالبشرة | حياة أفضل

أسباب البشرة الجَافة والحسَاسة 

هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى ظهور البشرة الجافَة والحساسة فهم هذه الأسباب يساعد في اتخاذ العناية المناسبة بالبشرة واختيار المنتجات والعلاجات التي تساعد في التغلب على مشكلات البشرة الجافَة والحساَسة.

  • عوامل وراثية: يمكن أن تكون البشرة الجافَة والحسَاسة مرتبطة بعوامل وراثية.
  • تقدم العمر: مع التقدم في العمر، تفقد البشرة بعض من زيوتها الطبيعية والدهون، مما يجعلها تصبح أكثر جفافًا وحساسية. 
  • العوامل البيئية: إذا كانت هذه الظروف موجودة في أفراد العائلة، فقد يكون لها تأثير على نوع البشرة.
  • التعرض المستمر للرياح: الباردة، أو الجو الجاف، أو التعرض المفرط لأشعة الشمس دون حماية يمكن أن يسبب جفافًا وتهيجا للبشرة. 
  • استخدام منتجات غير مناسبة: بعض المنتجات الجلدية التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية، أو الصابون القوي، أو المنظفات الكحولية يمكن أن تتسبب في جفاف وتهيج البشرة. 
  • الحساسية والحساسية المفرطة: قد تكون البشرة الحساسة والحساسية المفرطة هي السبب وراء تفاعلات الجلد مع بعض المكونات في المنتجات الجلدية أو العوامل البيئية.
  • تغيرات هرموني: مثل الحمل، أو التقدم في العمر، أو تغيرات في الدورة الشهرية يمكن أن تؤثر على نوعية البشرة وتجعلها أكثر جفافًا وحساسية. 
  • التقشير المفرط: استخدام المقشرات بشكل مفرط يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية والدهون من الوجه، مما يسبب جفافًا وتهيجا. 
البشرة الجافة والحساسة

شاهد أيضا: الروتين اليومي للعناية بالبشرة | حياة أفضل

نصائح العناية البشرة الجٌافة والحَساسة

إذا كنت تعاني من البشرة الحساسة والجافة، فإليك بعض النصائح للعناية بها والحفاظ على صحتها وجمالها

  • استخدام منتجات لطيفة: اختر منتجات العناية بالبشرة التي تكون خالية من المواد الكيميائية القاسية والعطور الصناعية.
  • الترطيب اليومي: استخدم كريم مرطب غني بالمكونات المرطبة مثل الجلسرين، والزيوت الطبيعية مثل زيت الأرجان، وزبدة الشيا. 
  • تجنب العوامل المؤذية: تجنب التعرض المفرط للرياح الباردة، والجو الجاف، وأشعة الشمس القوية.
  • الحماية من الشمس: استخدم كريم واقي من الشمس يحتوي على SPF عالي لحماية الوجه من أشعة الشمس الضارة، وخاصةً إذا كنت تعاني من حساسية البشرة.
  • التغذية الجيدة:  تناول غذاء متوازن وغني بالفيتامينات والمعادن، وشرب كميات كافية من الماء يوميًا للمساعدة في ترطيب الوجه من الداخل. 
  • تجنب التقشير المفرط: احرص على عدم استخدام المقشرات بشكل مفرط، واختر المنتجات التي تحتوي على مكونات طبيعية للتقشير بلطف. 
  • اختبار المنتجات: قبل استخدام منتج جديد، أجر اختبار بسيط على جزء صغير من الجلد للتحقق من رد فعل الجلد عليه. 
  • الاهتمام بالتقنيات: استخدم تقنيات الترطيب مثل القناع الرطب أو البخار لمساعدة البشرة على امتصاص الرطوبة بشكل أفضل.

 يفضل استخدام المنتجات الطبيعية والخالية من العطور لتجنب التهيج، وضع المرطب على الوجه بانتظام للمساعدة في حفظ رطوبتها، كما يجب تجنب المنتجات الكيميائية القاسية والصابون القوي.

البشرة الجافة والحساسة

شاهد أيضا: أفضل طرق العناية بالبشرة | حياة أفضل

خلطات العناية البشرة الجافَة والحساسُة

للبشرة الجافة والحساسة، يمكن استخدام بعض الخلطات الطبيعية للعناية بها بشكل فعال وآمن، إليك بعض الخلطات الطبيعية التي يمكن تحضيرها في المنزل

  • خليط العسل والألوة فيرا:
    •  ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي. 
    • ملعقة صغيرة من جل الألوفيرا الطبيعي. 
    • اخلطي المكونين جيدا وضعي الخليط على وجهك لمدة 10-15 دقيقة، ثم اشطفيه بالماء الفاتر. 
    • العسل يعمل كمرطب طبيعي ومضاد للبكتيريا، الألوفيرا يهدئ الوجه ويعالج التهيج. 
  • خليط الزبادي والعسل:
    •  ملعقتين كبيرتين من الزبادي الطبيعي.
    •  ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي. 
    • اخلطي المكونين جيدا ووزعي الخليط على الوجه واتركيه مدة 15-20 دقيقة، ثم اشطفيه بالماء الفاتر، الزبادي يحتوي على البروتينات والدهون التي تساعد في ترطيب البشرة، العسل يعمل على تهدئة البشرة وتقليل التهيج.
  • خليط الزيوت الطبيعية:
    •  ملعقتين كبيرتين من زيت اللوز الحلو.
    •  ملعقة صغيرة من زيت اللافندر. 
    • اخلطي المكونين جيدا وضعي الخليط على البشرة بلطف، ثم دلكيه بحركات دائرية.
    •  اتركي الزيوت على الوجه مدة 20-30 دقيقة، ثم اشطفيه بالماء الفاتر.
    •  هذا الخليط يعمل على تغذية البشرة وترطيبها بعمق. 
  • خليط الشوفان واللبن:
    •  ملعقتين كبيرتين من الشوفان الطبيعي يطحن الشوفان حتى يصبح ناعما.
    •  ملعقة كبيرة من اللبن الطازج.
    •  اخلطي المكونات للحصول على عجينة ناعمة، ثم وزعيها على الوجه واتركيها مدة 15-20 دقيقة.
    •  اشطفيه بالماء الفاتر.
    •  الشوفان يعمل على تهدئة البشرة وتقشيرها بلطف، اللبن يساعد في ترطيب البشرة.

العناية البشرة الجافة والحُساسة بالأعشاب

الأعشاب الطبيعية توفر حلا طبيعيًا وفعالًا للعناية بالبشرة الجافَة والحساسة، فهي تحتوي على مكونات طبيعية تساعد في ترطيب، وتهدئة، وتغذية الجلد بشكل طبيعي وآمن. إليك بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج البشرة الجافًة والحساَسة.

  • القرفة:
    •  تحتوي القرفة على خصائص مضادة للالتهابات وتعمل على تحسين مرونة الجلد. 
    • يمكن إضافة ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة إلى العسل وتطبيقها كقناع للوجه. 
  • الكاموميل:
    •  الكاموميل يعتبر مضادًا للالتهابات ويساعد في تهدئة وتلطيف الوجه. 
    • يمكن استخدام الشاي المستخرج من الكاموميل كقناع للوجه، أو في ماء الحمام للحصول على تأثير مهدئ.
  • اللافندر:
    •  يحتوي اللافندر على خصائص مهدئة ومضادة للالتهابات، ويساعد في تقليل التهيج والاحمرار.
    •  يمكن إضافة زيت اللافندر إلى زيت اللوز الحلو واستخدامه كزيت تدليك للبشرة. 
  • الألوفيرا:
    •  يعتبر الجل المستخرج من الألوة فيرا من المرطبات الطبيعية الفعالة، وهو يساعد في تهدئة البشرة وترطيبها. 
    • يمكن استخدام الجل المباشر من نبات الألوفيرا أو شراء جل الألوة فيرا الطبيعي وتطبيقه مباشرة على البشرة. 
  • الزنجبيل:
    • يحتوي الزنجبيل على مضادات الأكسدة والمكونات المضادة للالتهابات، ويمكن استخدامه لتحفيز الدورة الدموية وتجديد البشرة.
    •  يمكن خلط الزنجبيل المطحون مع العسل واستخدامه كقناع للوجه.
  • الزيتون:
    •  زيت الزيتون غني بالفيتامينات والأحماض الدهنية التي تساعد في ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف.
    •  يمكن استخدام زيت الزيتون كمرطب طبيعي للبشرة أو جزء من خلطات العناية بالبشرة. 

في النهاية البشرة الجٌافة والحٌساسة تحتاج إلى رعاية خاصة ومنتجات طبيعية ولطيفة للحفاظ على صحتها وجمالها، فالعناية اليومية بالبشرة بمنتجات طبيعية وخلطات من الأعشاب يمكن أن توفر الترطيب والتغذية اللازمة لهذا النوع من البشرة وتحميها من التهيج والاحمرار الاستمرار في العناية بالبشرة والتقيد بنصائح العناية الطبيعية سيساعد في تحقيق بشرة صحية، نضرة، وخالية من المشاكل، مما يمنحك الثقة والراحة في مظهرك العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.